مراحل تطور اللغة العبريةفي العصر القديم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مراحل تطور اللغة العبريةفي العصر القديم

مُساهمة  zargane mohammed في السبت مارس 06, 2010 7:15 am




]b]اللغة العبرية هي اللغة التي يتكلم بها بنو إسرائيل،وهي فرع من فصيلة لغوية كبيرة تسمى اللغات السامية..


لم تكن اللغة العبرية لغة قائمة بذاتها،ولكنها كانت تتكون من مجموعة لهجات كنعانية،حيث نشأت أساسا على أرض كنعان قبل نزوح بني إسرائيل إليها.

وقد أطلق عليها عدة أسماء..منها:

لغة كنعان،اللغة اليهودية،اللغة المقدسة،وبعد السبي البابلي أُصطلح على تسميتها باللغة العبرية.


مراحل تطور اللغة العبرية:-


يرجع تاريخ اللغة العبرية إلى حوالي أربع آلاف سنة تقريبا،مرت خلالها هذه اللغة بأطوار مختلفة؛فتارة تبلغ أوج ازدهارها، وتارة أخرى تندثر،وأحيانا تموت تماما،فقد كانت اللغة العبرية شديدة التأثر بالظروف والأحوال السياسية التي عاشها بنو إسرائيل خلال العصور المختلفة،ويمكن تقسيم المراحل التي مرت بها اللغة العبرية على النحو التالي:-

1 مرحلة العبرية القديمة الخالصة[/b]:بدأت هذه المرحلة في القرن العاشر قبل الميلاد تقريبا..فطوال فترة الهيكل الأول(معبد سليمان-حوالي973ق.م)،وحتى السبي البابلي عام586ق.م،تمتع اليهود بالاستقلال السياسي،وعاشوا في حالة من الاستقرار الاجتماعي،وكانت اللغة العبرية هي اللغة الرسمية والدينية الشائعة الاستعمال على لسان اليهود في فلسطين،وكانت عبرية هذا العصر تتسم بالنقاء والبعد عن أي تأثيرات أجنبية،ودوّن بها معظم أسفار العهد القديم،وعدد من النقوش الأثرية على الصخور والأحجار والعملات.
[color=brown]2)مرحلة تدهور اللغة العبرية: تبدأ هذه المرحلة مع سبي اليهود إلى بابل على يد نبوخذ نصر عام586ق.م،حيث انهار سلطانهم السياسي،وحدث تفكك شديد بين اليهود.حينئذٍ بدأت اللغة العبرية تنقرض رويداً رويدا،وأخذت اللغة الآرامية تحل محلها شيئاً فشيئا. حتى قضت عليها نهائيا بعد فترة وجيزة.وماتت اللغة العبرية كلغة حديث وتخاطب وكلغة أدبية أيضا،وظلت تستعمل كلغة دينية فقط،وذلك على الرغم من محاولات الحاخامات الحفاظ على اللغة العبرية،ولكنهم فشلوا في مواجهة الصراع القائم آنذاك بين العبرية والآرامية.[/color]
3) مرحلة العبرية التلمودية: بعد انهيار الوحدة السياسية لليهود،وانقراض اللغة العبرية،وبعد أن أصبحت الآرامية هي اللغة الرسمية-والتي يفهمها اليهود ويتحدثون بها- حاول الزعماء الدينيون لم شمل اليهود عن طريق الوحدة الدينية،فوجهوا جهودهم نحو شرح وتفسير العهد القديم باللغة الآرامية لكي يفهم اليهود أصول وطقوس الدين اليهودي،فكتبوا(أي الزعماء الدينيون)المشنا والجمارا...ثم التلمود. وكانت لغة هذه الكتب مغايرة تماما في روحها وألفاظها وتراكيبها عن عبرية العهد القديم،فظهر فيها التأثر الشديد باللغةالآرامية،كما احتوت أيضا على بعض الألفاظ من اللغات الأخرىمثل العربية واليونانية والفارسية..


هذا بإختصار عن مراحل تطور اللغه العبرية ،،

zargane mohammed

عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 08/02/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى