الأمل المكبل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأمل المكبل

مُساهمة  mohamed chliah في الإثنين مارس 08, 2010 5:01 pm


الأمل المكبل


- المنتظر:أنت أيها الأمل تعود من جديد؟ولكن لماذا تخفي مرارا؟


- الأمل: ليس ذنبي.


- المنتظر :أنت تختفي أم هم يخفونك؟


- الأمل:كلا لن أجيبك كل ما سأقوله لك هو أنني بريء منك و من دمك.


- المنتظر :دمي يحترق كما تحترق الشمعة وسط فتيلها وتقول لي بأنك بريء؟


- الأمل:نعم أنا بريء منك يكفيك انك تبصرني كلما أعود.


- المنتظر :ولكنني لا أجني من وراء عودتك سوى التيه و الحيرة.


- الأمل: أرجوك أن تكف من إلقاء لومك علي.


- المنتظر :ولكن كيف؟


- الأمل:عد إلى تلك المغارة الموجودة في تلك القمة وسط تلك الغابة هناك ستجدني و حتما ستعرف حقيقتي...


- المنتظر :حسنا سأفعل,الجو بارد و السماء مكفهرة بالسحب ...الكل يدخل حائرا و يخرج ثائرا مدبرا بسرعة تكاد تسبق لمعان البرق,,,حان دوري تسللت من تحت الدفة المكان مرهب مخيف،رائحة جثث نتنة ,صور بشرية مشوهة معلقة في الركن الأعلى من المغارة ...أحدهم يرتدي أسمالا بالية يتنفس بسرعة ومن دون انقطاع ينظر إلي نظرات بريئة ,يحاول أن يعطيني شيئا ما؟؟ لكن يده تخرج فارغة من جيبه الممزق ,يبتسم في هدوء، و أخيرا يتفوه.


- الأمل:أنا محجوز منذ زمن بعيد، حجزني غدر الزمان، بعدما كنت أتلألأ مع أول نسمات الفجر، ها أنا ذا أختنق بين الجثث النتنة.


- المنتظر :وماذا ستفعل الآن؟


- الأمل:أنتظر.


- المنتظر :ومن ذا الذي سيجرؤ على فكاك أسرك؟


- الأمل:أنت من سيفعل.


- المنتظر :و لكنني أبصرت منذ هنيهة حشودا من الناس دخلوا عليك من دون أن يفعلوا لك شيئا؟؟


- الأمل:هم ثاروا علي لم يكفيهم ما أنا عليه، طلبوا مني خبزا مدهونا بالزبدة و العسل، وأنا لا املك لهم من ذلك شيئا، أما أنت فلم تأنس بذلك و ما أظنك طالبه.


- المنتظر :كلا لن أفعل.


- الأمل:أنا أعرفك جيدا قضيت شبابك بين الجفاء و القسوة وأنت الآن تعاني الأمرين. إليك بندقيتي و هذه مؤونتي بداخلها كيس يحتوي كتابا ممزقا، بين دفتيه ستجد كلمات تقول لك:تقدم و لا تتأخر. أسرع و لا تتوقف. تكلم و لا تصمت. و ابتسم و لا تحزن.. هذا يكفيك فيه شرابك و غذاؤك، غطاؤك و دواؤك، أظن بك خيرا سأنتظر عودتك ...أملي بين يديك.


- المنتظر:أمل ينتظر الأمل؟ آنذاك أدركت بأن زمن التمني قد ولى من دون رجعة، وقررت أن أطرد الأوهام والأحلام السرمدية وأن أتوكل على خالقي وأن أجعل لأحلامي أسبابا حقيقية تساعدني على تحقيق رجائي من هذا الوجود.


mohamed chliah

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 06/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى